منتديات أبناء المغرب


 
البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

شاطر | 
 

 رحلتي في الصحاح الستة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رحلتي
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 6
Personalized field : <IFRAME WIDTH="150" HEIGHT="90" SRC="http://morocco.jeun.fr/html-h6.htm"></IFRAME>
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رحلتي في الصحاح الستة   السبت أكتوبر 10, 2009 6:32 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين،الحمد لله الذي لا يَبلغ مدحتَه القائلون ولا يُحصي نعماءَه العادُّون ولا يُؤدي حقَّه المجتهدون،ثم أفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا ونبينا وحبيب قلوبنا وطبيب نفوسنا وشفيع ذنوبنا محمد بن عبدالله وعلى آله الطاهرين وصحبه الأخيار المخلصين أجمعين،وبعد..
قرأتُ الكثير في هذه الصِّحَاح:
1-صحيح البخاري للإمام أبي عبدالله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة ابن بردزبة البخاري الجعفي(طبعةٌ بالأوفست عَنْ طَبْعَةِ دَارِ الطباعة العَامرة باستانبول دَار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع 1401هـ )،يتضح ذلك من خاتمة الكتاب – وبها تاريخ الطبع الأصلي الذي صُوِّرَت عليه – ودُونكم بعضاً مِن نَصِّ الخاتمة[ج8ص219]:
{قد تم بحمد الله جل ثناؤه طبع هذا الجامع الصحيح مع الشكل الجميل على وجه صحيح...بدار الطباعة العامرة الغراء الكائنة في الفناء الشرقي من فروق البخراء...مُصَحَّحًا بِالمقابَلَة مع المـَتْنَيْنِ المطبُوعَيْن في مصر القاهرة،المـَشْكُول وغَيْر المشكول بِالطبْعة الزاهرة الفاخرة في عهد(مولانا السلطان الغازي عبدالحميد)...وقد صادف يوم اختتامه السعيد عشرين مِنْ شهرٍ عاشرُهُ عيدٌ مِن شهور سنة 1315 هـ...وأنا مُصَحِّحُه العبد المذنب المفتقر إلى الملك القدوس الغني محمد ذهني غفر له مولاه ولوالديه...}.
وقد وَرَدَ في مقدمة الطبعة هذه العبارة:
{أجْريَ الطبع على ما شَرَحَ عليه العلامة أحمد بن محمد الخطيب العسقلاني إلا ما نَدرَ}.
2-صحيح مُسْلِم(وهو:الجَامِع الصحيح للإمام أبي الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري النيسابوري). طبعةٌ مصححة ومُقَابَلَةٌ على عِدَّة مخطوطات ونُسَخ مُعْتَمَدَة. دار الفكر. بيروت لبنان.
3-صحيح الترمذي(وهو:الجامع الصحيح للإمام الحافظ أبي عيسى محمد بن عيسى بن سورة الترمذي). حَقَّقه وصَحَّحه عبدُالوهاب عبداللطيف.طبعة دار الفكر للطباعة والنشر.
4-صحيح النسائي(وهو سُنَنُ النسائي للحافظ أبي عبدالرحمن أحمد بن شعيب بن علي بن بحر النسائي). طبعة دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع. الطبعة الأولى1348هـ.
5-صحيح أبي داود(وهو سُنَنُ أبي داود للحافظ أبي داود سليمان بن الأشعث السجستاني).تحقيق وتعليق: سعيد محمد اللحام. طبعةٌ جديدة مُنَقحة ومُفَهرسة. دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع.
6-صحيح ابن ماجة(وهو سُنَنُ ابن ماجة للحافظ أبي عبدالله محمد بن يزيد القزويني). حقَّق نصوصَه ورقَّم كتبَه وأبوابَه وأحاديثَه وعلَّق عليه: محمد فؤاد عبدالباقي. طبعة دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع.
ولكني أختار لكم بعضَ ما يتحدث عن آل النبي(ص).. *البخاري(ج4)كتاب بدء الخلق.مناقب قرابة الرسول صلى الله عليه وسلم:حدثنا أبوالوليد حدثنا ابن عيينة عن عمرو بن دينار عن ابن أبي مليكة عن المسور بن مخرمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
[فاطمة بضْعَةٌ مِنِّي..فمَنْ أَغْضَبَها فقد أَغْضَبَنِي].
*البخاري(ج4)كتاب بدء الخلق.مناقب قرابة الرسول صلى الله عليه وسلم:قال النبي صلى الله عليه وسلم:[فاطمة سَيِّدَة نساء أهْلِ الجنَّة].
رَوَى البخاري الحديثَيْن السابقين(ج4)مَرَّتَيْن على الأقلّ..تارةً تحت بابٍ عَنْوَنَه بِـ[باب مناقب قرابةِ رسول الله صلى الله عليه(وآله)وسلم ومَنْقَبَةِ فاطمةَ عليها السلام بنت النبي صلى الله عليه(وآله) وسلم]وتارةً أخرى تحت عنوان[باب مناقب فاطمة رضي الله عنها].
*مسلم(ج7)باب فضائل الصحابة.باب فضائل فاطمة بنت النبي عليها الصلاة والسلام:
عن مسروق عن عائشة...فقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم:
[يافاطمة..أمَا ترضين أن تكوني سيِّدَةَ نساء المؤمنين أو سيدة نساء هذه الأمَّة].
ورَوَى بعده مثلَه.
ورواه البخاري(ج7)كتاب الاستئذان.باب من ناجى بين يدي الناس ولم يخبر بِسِرّ صاحبه فإذا مات أخبر به.
-الحديث واضح الدلالة،ولكني أُشِير إلى أنَّنا نلاحظ أنَّ البخاري ومسلم وغيرَهما عندما يذكرون سيدتنا فاطمة الزهراء في صِحَاحِهم فكثيرًا مَا يقولون: (عليها الصلاة والسلام) أو (عليها السلام). بل أحْصَيتُ منها ما يَزِيد على خمسةٍ وعشرين موْضِعًا في البخاري وحده.
*البخاري(ج5)كتاب المغازي.باب قصة غزوة بدر:
حدثنا علي بن عبدالله قال:كتبتُ عن يوسف بن الماجشون عن صالح بن إبراهيم عن أبيه عن جدِّه في{بدر}يعني حديثَ{ابني عفراء}:حدثني محمد بن عبدالله الرقاشي(قال)حدثنا معتمر قال:سمعتُ أبي يقول:حدثنا أبو مجلز عن قيس بن عباد عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال:[أنَا أوّلُ مَن يَجْثُو بين يَدَي الرحمن لِلْخُصُومَة يوم القيامة].
*الترمذي(ج5)(ح3816):عن علي بن أبي طالب أنَّ رسول الله صلى الله عليه وآله أَخَذَ بِيَدِ حسنٍ وحسينٍ وقال:[مَن أحبَّني وأحَبّ هذين وأبَاهما وأمهما كان معي في درجتي يوم القيامة].
*الترمذي(ج5)مناقب عليSadح3817)عن ابن عباس قال: أوَّلُ مَن صَلَّى عليٌّ.
*مسلم (ج7)باب فضائل فاطمة بنت النبي عليها الصلاة والسلام:عن المسور بن مخرمة قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[إنما فاطمة بضْعَة منِّي،يُؤْذِيني مَا آذاها].
*ابن ماجة(ج1)باب ما جاء في مَرَضِ رسول الله صلى الله عليه وسلم:عن عائشة:...فقال(النبيُّ صلى الله عليه وآله لِفاطمة):[ألا ترضين أنْ تكوني سيدةَ نساء المؤمنين أو نساء هذه الأمَّة].
*الترمذي(ج5)مناقب أبي محمد الحسن بن علي والحسين بن علي بن أبي طالبSadح3870)...قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[إنَّ هذا مَلَكٌ لم يَنْزل الأرضَ قطّ قبْلَ هذه الليلة،اسْتَأْذَنَ رَبَّه أنْ يُسَلِّم عَلَيَّ ويُبشِّرني بأنَّ فاطمة سيدة نساء أهل الجنة، وأنَّ الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة].
*الترمذي(ج5)ما جاء في فضل فاطمة رضي الله عنه: (ح3960)عن ابن بريدة عن أبيه قال: كان أَحَبّ النساء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاطمة، ومِن الرجال عليٌّ.
*ابن ماجة(ج1)فضل الحسن والحسين ابني علي بن أبي طالب:عن أبي هريرة أنَّ النبي صلى الله عيله وسلم قال لِلحسن:[اللهم إني أُحِبّه فَأَحِبَّه وأَحِبَّ مَن يحبّه].قال:وضَمَّه إلى صدره.
وروى ابنُ ماجة عن أبي هريرة قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[مَن أحَبَّ الحسنَ والحسينَ فقد أحبَّني،ومَن أبغضهما فقد أبغضني].
*البخاري(ج4)كتاب بدء الخلق:عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم يُعَوِّذ الحسنَ والحسينَ،ويقول:[إنَّ أباكما كان يُعَوِّذ بها إسماعيل وإسحاق:{أَعُوذ بِكَلمات الله التامَّات مِن كلِّ شيطانٍ وهامَّة ومِن كلِّ عَيْنٍ لامَّة}.
*البخاري(ج4)باب مناقب الحسن والحسين رضي الله عنهما:عن البراء قال:رَأَيْتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم-والحسنُ بنُ عليٍّ على عاتقه-يقول:[اللهم إني أحبُّه فَأَحِبَّه].
*مسلم(ج7)من فضائل الحسن والحسين رضي الله عنهما:
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لِلحسن:[اللهم إني أحِبُّه فَأَحِبَّه،وأَحْبِب مِن يُحِبُّه].
*الترمذي(ج5)مناقب أبي محمد الحسن بن علي والحسين بن علي بن أبي طالبSadح3856):عن أبي سعيد قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[الحسنُ والحسين سَيِّدَا شباب أهل الجنة].
وبعده(ح3858):عن أسامة بن زيد...فإذا حسَنٌ وحسينٌ على ورْكَيْه(ورْكَي النبي صلى الله عليه وآله)فقال:
[هذان ابْناي وابْنا ابنتي،اللهم إني أحبهما،فأحِبَّهما وأَحِبَّ مِن يحبّهما].
وبعده(ح3861):يوسف بن إبراهيم أنه سَمِعَ أنسَ بنَ مالك يقول:سُئِلَ رسول الله صلى الله عليه وسلم:أيّ أهلِ بيتِك أَحَبّ إليك؟قال(صلى الله عليه وآله):[الحسن والحسين].وكان يقول:[ادْعِي لِي ابْنَيَّ]فيشمّهما ويضمّهما إليه.
*البخاري(ج4ص216):حدثني محمد بن الحسين بن إبراهيم قال:حدثني حسين بن محمد(قال)حدثنا جرير عن محمد عن أنس بن مالك رضي الله عنه:أُتِيَ عبيدُالله بنُ زياد بِرَأْسِ الحسينِ بنِ عليٍّ،فجُعِلَ في طَسْتٍ،فَجَعَلَ يَنْكُتُ(يَعْبَث في رأس الحسين بن علي بن أبي طالب)،وقال في حُسْنه شيئًا،فقال أنسٌ:كان أَشْبَههم بِرسولِ الله صلى الله عليه وسلم... .
وذَكَرَ البخاري بعد هذه الواقعة مَا جَرَى بيْن ابْنِ عمر والعراقي الذي يَسْأَل عن قَتْلِ الذُّبَاب،وفي آخِرِه قال ابنُ عمر:وقال النبي صلى الله عليه وسلم(عن الحسن والحسين):
[هُمَا رَيْحَانَتَاي مِن الدنيا].
*الترمذي(ج5)باب مناقب أبي محمد الحسن بن علي والحسين بن عليSadح3860):رزين قال:حَدَّثَتْنِي سلمى قالت:دخلتُ على أمِّ سلمة،وهي تبكي،فقلتُ:مَا يُبْكِيك؟ قالت:رأيتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم-تَعْنِي في المنام–وعلى رأْسِه ولِحْيَتهِ التُّرَابُ،فقلتُ:مَا لَك يارسول الله؟! قال:[شَهِدْتُ قَتْلَ الحسينِ آنِفًا].
ورَوَى الترمذي بعده(ح3867):عن حفصة بنت سيرين قالت:حدَّثنِي أنسُ بنُ مالكٍ قال:كنتُ عند ابنِ زِيَادٍ،فَجِيءَ بِرَأْسِ الحسينِ،فَجَعَلَ يَقُول(يَعْبَث)بِقَضِيبٍ في أنْفِه(أنْفِ الحسين بن عليٍّ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رحلتي
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 6
Personalized field : <IFRAME WIDTH="150" HEIGHT="90" SRC="http://morocco.jeun.fr/html-h6.htm"></IFRAME>
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: رحلتي في الصحاح الستة   السبت أكتوبر 10, 2009 6:33 am

*البخاري(ج4 ص208):قال النبي صلى الله عليه وسلم لِعَلِيٍّ:[أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون مِن موسى].
*البخاري(ج5ص129)كِتَاب المغازي.باب غزوة تبوك:عن مصعب بن سعد عن أَبِيه أَنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم خَرَجَ إلى تبوك واسْتَخْلَفَ عَلِيًّا،فقال(عَلِيٌّ):أَتُخَلِّفُنِي في الصِّبيان والنساء؟قال(النبي صلى الله عليه وآله):[أَلا تَرْضَى أَنْ تَكُونَ مِنِّي بِمَنْزِلَةِ هارُون مِن مُوسَى إلا أَنَّه لَيْسَ نَبِيٌّ بَعْدِي].
*صحيح مُسْلِم(ج7 ص120):عن سعيد بن المسيب عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لِعَلِيٍّ:[أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نَبِيَّ بعْدي].قال سعيد:فأحْبَبْتُ أنْ أُشَافِهَ بها سعدًا،فحَدَّثتُه بما حدّثني به عامرٌ،فقال:أنا سَمِعْتُه. فقلتُ:أأنتَ سمعتَه؟فَوَضَعَ إصبعيه في أذنيه وقال:نعم،وإلا فاسْتُكَّتَا.
وذكَرَ مسلمٌ بعد هذه الرواية مايلي:عن مصعب بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال:خَلَّفَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم عَلِيَّ بن أبي طالب في غزوة تبوك،فقال(عليٌّ):يارسول الله تُخَلِّفني في النساء والصبيان؟فقال(النبي صلى الله عليه وآله):
[أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى غَيْرَ أنه لا نَبِيَّ بعدي].
ثم ذكَر مسلمٌ بعدها حادثة سَعْدٍ مع معاوية:عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال:أمَرَ معاويةُ بن أبي سفيان سعدًا فقال:مَا مَنَعَك أنْ تَسُبَّ أبا التُّرَاب(علي بن أبي طالب)؟فقال(سعد):أما ما ذكرتُ ثلاثًا قالَهُنَّ له رسولُ الله صلى الله عليه وسلم فَلَنْ أَسُبَّه،لأنْ تكون لي واحدةٌ منهن أحَبّ إلي مِن حمر النعم:سَمِعْتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول له،وقد خَلَّفَه في بعض مغازيه،فقال له علِيٌّ: يارسول الله خلفتني مع النساء والصبيان؟فقال له رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نُبُوَّةَ بعدي]،وسمعتُه يقول يومَ خيبر:[لأعْطِيَنَّ الرَّايَةَ رجُلاً يحب اللهَ ورسولَه ويحبه اللهُ ورسولُه]قال:فَتَطَاوَلْنَا لها،فقال(النبي صلى الله عليه وآله):[ادْعوا لي عَلِيًّا]،فأتِيَ به أَرْمَد،فَبَصَقَ في عينِه ودَفَعَ الرايةَ إليه ففُتِحَ عليه،ولَـمَّا نَزَلَت هذه الآيةُ:{فقُلْ تعالوا نَدْعُ أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نَبْتَهِل فنجعل لعنة الله على الكاذبين}دَعَا رسولُ الله صلى الله عليه(وآله)وسلم عَلِيًّا وفاطمة وحسنا وحسينا،فقال:[اللهم هؤلاء أهلي].
*ورَوَى التِّرمذي في صحيحه تحت عنوان(مناقب علي بن أبي طالب رضي الله عنه)ج5 ح(الحديث رقم 3808) مثلَ هذا الحديث بالضَّبط،مع استثناء النبوة بالوَصْف.
*وروَى الترمذي أيضًا تحت نفس العنوان (ج5 ح3813):عن سعد بن أبي وقاص أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال لِعَلِي:[أنتَ مني بمنزلة هارون مِن موسى].
وروى في الحديث الذي بعده،رقم(3814):عن جابر بن عبدالله أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال لِعلي:[أنتَ مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي].
*صحيح الترمذي(ج5)مناقب علي بن أبي طالب: (ح3800):عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:إنْ كنَّا لَنَعْرف المنافقين-نحن معاشر الأنصار–بِبُغْضِهم علي بن أبي طالب.
وبعدهSadح3801):عن المساور الحميري عن أمه قالت:دخلتُ على أمِّ سلمة،فسمعتُها تقول:كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يقول:[لا يُحِبُّ عليًّا منافقٌ ولا يَبْغضه مؤمنٌ].
وبعدهSadح3802):عن ابن بريدة عن أبيه قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[إنَّ الله أمرني بِحُبِّ أربعة،وأخبرني أنه يحبهم]،قيل:يارسول الله سَمِّهم لنا0قال:[عليٌّ منهم- يقول ذلك ثلاث–وأبو ذر والمقداد وسلمان،وأمرني بحبهم وأخبرني أنه يحبهم].
وروى(ح3960):عن ابن بريدة عن أبيه قال:كان أحبّ النساء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاطمة ومِن الرِّجال عليٌّ.
وروى(ح3858):عن أسامة بن زيد:...[فإذا حسنٌ وحسين على وركَيْه،فقال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[هذان ابْناي وابنا ابنتي،اللهم إني أحبهما فأحبهما وأحِبَّ مَن يحبهما].
وروى(ح3861):يوسف بن إبراهيم أنه سَمِعَ أنس بن مالك يقول:سُئِل رسول الله صلى الله عليه وسلم:أيّ أهلِ بيتِك أحبّ إليك؟قال:[الحسن والحسين]. وكان يقول لفاطمة:[ادْعي لي ابنيّ]فيشمهما ويضمهما إليه.
*وروى(ج5)مِن نفس البابSadح3809)عن أبي إسحاق عن البراء قال:بَعَثَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم جَيْشَيْن وأَمَّرَ على أحدهما عليَّ بن أبي طالب وعلى الآخر خالدَ بن الوليد،وقال:[إذا كان القتالُ فعَلِيٌّ]،قال(الراوي):فافتَتَحَ عليٌّ حِصْنًا فأَخَذَ منه جاريةً،فكتَبَ مَعِي خالدٌ كتابًا إلى النبي صلى الله عليه وسلم بشئ به،قال(الراوي):فقدمْتُ على النبي صلى الله عليه وسلم،فقَرَأَ الكتابَ،فتَغَيَّرَ لَوْنُه ثم قال:[مَا تَرَى في رجلٍ يحبّ اللهَ ورسولَه ويحبه اللهُ ورسولُه؟!]،قال(الراوي):قلتُ:أعوذ بالله مِن غضب الله ومِن غضب رسوله،وإنما أنا رسولٌ فسَكَت.
وروى بعده(ح3810)عن جابر قال:دَعَا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم عَلِيًّا يومَ الطائف،فَانْتَجَاه،فقال الناسُ:لقد طال نجواه مع ابن عَمِّه،فقال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[مَا انْتَجَيْتُه ولكنَّ اللهَ انْتَجَاهُ].
وروى بعده(ح3819)عن عدي بن ثابت عن زر بن حبيش عن عليٍّ قال:لقد عَهِدَ إليَّ النبيُّ الأمي صلى الله عليه وسلم أنه لا يُحِبُّك إلا مؤمنٌ ولا يَبْغَضُك إلا مُنافِقٌ.
قال عدي بن ثابت:أنا مِن القرن الذين دعا لهم النبيُّ صلى الله عليه وسلم.
*النسائي(جCoolكتاب الإيمان.علامة الإيمان:عن عدي عن زر قال:قال عليٌّ:إنه لَعَهْدُ النبي الأمي صلى الله عليه وسلم إليَّ أنه لا يحبك إلا مؤمنٌ ولا يبغضك إلا منافق.
*النسائي(جCoolكتاب الإيمان0علامة المنافق:عن عدي بن ثابت عن زر بن حبيش عن عليٍّ قال:عَهِدَ إليَّ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم أنه لا يحبني إلا مؤمنٌ ولا يبغضني إلا منافقٌ.
*ابن ماجة(ج1)فضل علي بن أبي طالب:عن زر بن حبيش عن عليٍّ قال:عَهِدَ إليَّ النبيُّ الأمي صلى الله عليه وسلم أنه لا يحبني إلا مؤمنٌ ولا يبغضني إلا منافقٌ.
*ابن ماجة(ج1)فضل سلمان وأبي ذر والمقداد:عن ابن بريدة عن أبيه قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: (ح3802):عن ابن بريدة عن أبيه قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[إنَّ الله أمرني بِحُبِّ أربعة،وأخبرني أنه يحبهم]،قيل:يارسول الله..مَن هم؟ قال:[عليٌّ منهم- يقول ذلك ثلاثًا-وأبو ذر وسلمان والمقداد].
*مسلم(ج1)ص61:حدثنا أبوبكر بن أبي شيبة...قال عليٌّ: إنه لَعَهْدُ النبي الأمي صلى الله عليه وسلم إلَيَّ أنْ لا يحبني إلا مؤمنٌ ولا يبغضني إلا منافقٌ.
*صحيح البخاري(ج5)كتاب المغازي0باب غزوة خيبر:
حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا يعقوب بن عبد الرحمن عن أبي حازم قال:أخبرني سهلُ بن سعد رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم خيبر:[لأُعطينَّ هذه الراية غدًا رجلاً يَفتَح اللهُ على يَدَيْه،يُحِب اللهَ ورسولَه ويحبه اللهُ ورسولُه]قال(الروي): فبَاتَ الناسُ يدوكون ليلتهم أيّهم يُعْطاها،فلمَّا أصبَحَ الناسُ غَدَوْا على رسول الله صلى الله عليه وسلم،كلّهم يَرْجُو أنْ يُعْطاها،فقال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[أين علي بن أبي طالب؟]فقيل:هو يا رسول الله يشتكي عينيه،قال:[فأَرْسِلوا إليه]فأَُتِيَ به،فبَصَقَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم في عيْنيْه،ودَعَا له،فبَرَأَ حتَّى كأَنْ لم يَكُن به وَجَعٌ،فأَعْطاه الرَّايةَ،فقال عليٌّ:يا رسول الله.. أقاتلهم حتى يكونوا مثلنا؟ فقال عليه الصلاة والسلام:[اِنْفِذْ على رسْلِك حتى تَنْزل بساحتهم ثم ادْعُهُم إلى الإسلام وأَخْبِرْهم بمَا يَجب عليهم مِن حَقِّ اللهِ فيه،فوالله لأنْ يَهدي اللهُ بك رجلاً واحدًا خيرٌ مِن أنْ يكون لك حُمْر النَّعَم].
ورواه أيضًا بعده ببضعة أحاديث،وروى قبله مثلَه،ورواه في بداية باب دعاء النبي صلى الله عليه وسلم إلى الإسلام والنبوة...(ج4)عن سهل بن سعد،ورواه في باب فضائل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم مِن باب مناقب علي. والروايةُ السابقة وشبهها رواها مسلمٌ في صحيحه في الجزء السابع في كتاب فضائل الصحابة في باب(من فضائل علي).
*البخاري(ج5):بعث علي بن أبي طالب وخالد بن الوليد رضي الله عنهما إلى اليمن قبل حجة الوداع:حدثني محمد بن بشار...عن عبد الله بن بريدة عن أبيه رضي الله عنه قال: بَعَثَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم عليًّا إلى خالدٍ لِيَقبَض الخُمْسَ،وكنتُ أَبْغضُ عليًّا،وقد اغْتَسَلَ،فقلتُ لِخالدٍ:أَلا تَرَى إلى هذا ؟! فلمَّا قَدِمْنا على النبيِّ صلى الله عليه وسلم ذَكَرْتُ ذلك له،فقال:[يا بريدة..أَتَبْغض عليًّا؟]قلتُ: نعم.قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[لا تَبْغَضْهُ،فإِنَّ له في الخُمْسِ أَكْثَرَ مِنْ ذلك].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رحلتي
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 6
Personalized field : <IFRAME WIDTH="150" HEIGHT="90" SRC="http://morocco.jeun.fr/html-h6.htm"></IFRAME>
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: رحلتي في الصحاح الستة   السبت أكتوبر 10, 2009 6:35 am

*صحيح الترمذي(ج5)مناقب علي بن أبي طالب: (ح3798):عن علي رضي الله عنه قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[...رَحِمَ اللهُ عَليًّا،اللهم أَدِر الحَقَّ مَعَه حَيْث دَارَ].
*صحيح الترمذي(ج5)مناقب علي بن أبي طالب:
(ح3799):عن ربعي بن حراش قال:أخبرنا عليُّ بن أبي طالب بالرحبة فقال:لَمَّا كان يومُ الحديبية خَرَجَ إلينا ناسٌ مِن المشركين،منهم سهيل بن عمرو وأناسٌ مِن رؤساء المشركين فقالوا:يا رسول الله..خَرَجَ إليك ناسٌ مِن أبنائنا وإخواننا وأرِقَّائنا،وليس لهم فِقْهٌ في الدِّين،وإنما خَرَجوا فِرارًا مِن أموالنا وضِيَاعنا فَارْدُدْهم إلينا،فإنْ لم يَكُن لهم فِقهٌ في الدين سنُفَقِّههم. فقال النبي صلى الله عليه وسلم:[يا معشر قُريش..لَتَنْتَهُنَّ أو لَيَبْعَثَنَّ اللهُ عليكم مَن يضرب رقابَكم بالسَّيف على الدِّين،وقد امتَحَنَ اللهُ قلوبَهم على الإيمان]،قالوا:مَن يارسول الله؟فقال له أبو بكر:مَن هو يارسول الله؟وقال له عُمَر:مَن هو يارسول الله؟قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[هو خَاصِفُ النعْل]،وكان قد أعْطَى عَلِيًّا نعلَه يخصفها.
*صحيح ابن ماجة(ج1)فضل علي بن أبي طالب:عن عباد بن عبد الله قال:قال عليٌّ:أنا عبدُ الله،وأَخُو رسولِه صلى الله عليه وسلم،وأنا الصِّدِّيقُ الأكبَرُ،لا يَقولها بعدي إلا كَذَّاب،صليتُ قبل الناس لِسَبْعِ سنين.
*الترمذي(ج5)(ح3805)عن أنس بن مالك قال:كان عند النبي صلى الله عليه وسلم طائرٌ قد طُبِخَ له فقال:[اللهم ائْتِنِي بِأَحَبِّ خَلْقِك إليك يَأْكُل مَعِي هذا الطَّيْرَ]،فجَاءَ عليٌّ فَأَكَلَ مَعَه.
*الترمذي(ج5)مناقب علي بن أبي طالبSadح3807)عن الصناجي عن عليٍّ قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[أَنَا دارُ الحِكْمَةِ وعليٌّ بابُها].
*الترمذي(طبعة البابي الحلبي)ج(5)كتاب المناقب(ح3737):حدثنا محمد بن بشار...أمّ عطية،قالت: بَعَثَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم جَيْشًا فيهم عليٌّ،قالت: فسمعتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم وهو رافِعٌ يَدَيْه يقول:[اللهم لا تُمِتْنِي حتى تُرِيَنِي عليًّا].
*الترمذي(ج5)مناقب علي بن أبي طالب(ح3796):عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال:بَعَثَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم سَرِيَّةً،واستَعمَلَ عليهم عليَّ بن أبي طالب رضي الله عنه،فَمَضَى عليٌّ في السَّرِيَّة،فَأَصَابَ جَارِيَةً،فَأَنْكَرُوا ذلك عليه،فَتَعَاقَدَ أَرْبعةٌ مِن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم،إذا لَقِينا النبيَّ صلى الله عليه وسلم أَخْبَرناه بمَا صَنَعَ عليٌّ.قال عمران:وكان المسلمون إذا قدموا مِن سفر بدؤوا برسول الله صلى الله عليه وسلم فنظروا إليه وسلموا عليه ثم انصرفوا إلى رحالهم،فَلَمَّا قَدِمَت السريةُ سلموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم،فقامَ أحدُ الأربعةِ فقال: يارسول الله..ألَمْ تَرَ أنَّ عليًّا صَنَعَ كذا وكذا؟! فَأَعْرَضَ عنه،ثم قام الثاني فقال مثل ذلك،فأعرض عنه،ثم قام الثالث فقال مثل ذلك،فأعرض عنه،ثم قام الرابع فقال: يارسول الله..ألم تر أن عليًّا صنع كذا وكذا؟! فَأَقْبَلَ عليه رسولُ الله صلى الله عليه وسلم والغَضَبُ في وجهه فقال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[ما تريدون مِن عليٍّ؟! ما تريدون من علي؟! ما تريدون من علي؟! إنَّ عليًّا منِّي وأنا منه،وهو وَلِيُّ كلِّ مؤمنٍ مِن بعدي].
*البخاري.كتاب الصلح(ج3)باب(كيف يكتب:هذا ما صالح فلان ابن فلان،ولم ينسبه إلى قبيلة،أو نسبه):...وقال لِعَلِيٍّ:[أَنْتَ مِنِّي وأَنا مِنْك].
*البخاري(ج4)باب مناقب علي بن أبي طالب القرشي الهاشمي أبي الحسن رضي الله عنه:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم لِعَلِيٍّ:[أَنْتَ مني وأنا مِنك].
*روى الترمذي(ج5)مناقب علي بن أبي طالب(ح3797):عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:[مَنْ كُنْتُ مَوْلاه فَعَلِيٌّ مولاه].
وروى(ح3803):عن حبشي بن جنادة قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[عليٌّ منِّي وأنا منه،ولا يُؤَدِّي عنِّي إلا أنا أو عَلِيٌّ].
وروى(ح3962):عن زيد بن أرقم رضي الله عنه أنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال لِعليٍّ وفاطمة والحسن والحسين:[أنا حَرْبٌ لِمَنْ حَارَبْتُم،وسِلْمٌ لِمَنْ سَالَمْتُم].
*سنن ابن ماجة(ج 1)فضل علي بن أبي طالب: (ح116)علي بن محمد...عن البراء بن عازب،قال: أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجَّته التي حَجَّ،فَنَزَلَ في بعض الطريق،فأمَرَ الصلاة جامعة،فأخَذَ بِيَدِ عَلِيٍّ،فقال: [ألَسْتُ أَوْلَى بالمؤمنين مِن أنفسهم ؟]قالوا:بلى.قال:[ألستُ أولى بكلِّ مؤمنٍ مِن نفسه؟]قالوا: بلى. قال: [فهذا وَلِيُّ مَن أنا مولاه،اللهم وَالِ مَن وَالاه،اللهم عَادِ مَن عَادَاه].
وروى ابن ماجة في نفس الباب(ح121)علي بن محمد... عن ابن سابط، وهو عبد الرحمن،عن سعد بن أبي وقاص، قال: قَدِمَ معاويةُ في بعض حجَّاته،فدخل عليه سعدٌ، فذكروا عليًّا، فنَالَ(معاوية)مِنه، فغضب سعدٌ،وقال:تقول هذا لِرَجلٍ سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول(فيه):[مَن كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه]؟وسمعتُه يقول:[أنتَ مني بمنزلة هارون مِن موسى إلا أنه لا نَبِيَّ بعدي]،وسمعتُه يقول: [لأعطين الرَّايةَ اليوم رجلاً يحب الله ورسولَه].
-هذا عليٌّ،إذا سأل الرسولَ صلى الله عليه وآله أَعْطَاه، وإذا سَكَتَ ابْتَدَأَه صلى الله عليه وآله،كما يروي الترمذي(ج5)مناقب علي بن أبي طالب(ح3806).
*صحيح مسلم(ج7)باب من فضائل علي:عبيد الله بن معاذ(قال)حدثنا أبي...عن عامر بن سعد بن أبي وقاص عن أبيه قال:أَمَرَ معاوية بن أبي سفيان سعدًا،فقال(معاوية): مَا مَنعَك أنْ تَسُبَّ أبا التراب؟فقال(سعدٌ):أمَا مَا ذكرْتُ ثلاثًا قالهن له رسولُ الله صلى الله عليه وسلم فلَنْ أَسُبَّه،لأنْ تكون لي واحدة منهنّ أَحَبُّ إليَّ مِن حمر النعم:سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول له–(وقد)خَلَّفَه في بعض مغازيه،فقال له عَلِيٌّ يا رسول الله خلفتني مع النساء والصبيان-فقال له رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[أمَا ترضى أن تكون منِّي بمنزلة هارون مِن موسى إلا أنه لا نُبُوَّةَ بعدي]،وسمعتُه يقول يوم خيبر:[لأُعْطِيَنَّ الرَّايةَ رجلاً يحبّ اللهَ ورسولَه ويحبُّه اللهُ ورسولُه]قال فتَطَاوَلْنا لها،فقال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[ادْعُوا لِي عليًّا]،فأُتِيَ به أَرْمَدَ فَبَصَقَ في عَيْنِه ودَفعَ الرايةَ إليه ففتَحَ اللهُ عليه،ولَمَّا نَزَلَت هذه الآيةُ {فقل تعالوا نَدْعُ أبناءَنا وأبناءَكم...}دَعَا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم عَلِيًّا وفاطمة وحَسَنًا وحسينًا فقال:[اللهم هؤلاء أَهْلِي].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رحلتي
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 6
Personalized field : <IFRAME WIDTH="150" HEIGHT="90" SRC="http://morocco.jeun.fr/html-h6.htm"></IFRAME>
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: رحلتي في الصحاح الستة   السبت أكتوبر 10, 2009 6:36 am

*صحيح مسلم (ج7) باب فضائل علي:... عن سعيد بن مرزوق عن يزيد ابن حيان قال: انْطَلَقْتُ أنَا وحصين بن سبرة وعمر بن مسلم إلى زيد بن أرقم،فلمَّا جَلَسْنا إليه قال له حصين:لقد لَقِيتَ يا زيدُ خيرًا كثيرًا،رَأَيْتَ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم،وسمعتَ حديثَه،وغَزَوْتَ معه،وصلَّيْتَ خلْفَه،لقد لَقِيتَ يا زيدُ خيرًا كثيرًا،حَدِّثنا يا زيدُ مَا سمعتَ مِن رسولِ الله صلى الله عليه وسلم،قال(زيدٌ):يَا ابْنَ أَخِي..واللهِ لقد كَبِرَت سِنِّي،وقَدِمَ عَهْدِي،ونَسِيتُ بعضَ الذي كنتُ أَعِي مِن رسول الله صلى الله عليه وسلم،فمَا حَدَّثْتُكم فاقْبَلُوا ومَا لا فلا تُكَلِّفُونِيه،ثم قال(زيدٌ):قامَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يَوْمًا فِينَا خطِيبًا بِمَاءٍ يُدْعَى خُمًّا بيْن مكَّة والمدينة،فَحَمِدَ اللهَ وأَثْنَى عليه،وَوَعَظَ وذَكَّرَ ثم قال:[أَمَّا بَعْد..أَلا أَيُّها الناس..فإِنَّمَا أنَا بَشَرٌ يُوشَك أنْ يَأْتِي رسولُ ربِّي فأُجِيبُ وأنَا تارِكٌ فِيكُم ثَقَلَيْنِ:أَوَّلُهما كِتَاب اللهِ،فِيهِ الهُدَى والنُّورُ فَخُذُوا بكتابِ اللهِ واسْتَمْسِكُوا به]، فَحَثَّ على كتابِ اللهِ،ورَغَّبَ فيه،ثم قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله)Sadالثاني)وأَهْل بَيْتِي،أُذَكِّرُكُم اللهَ في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي]...(و)حدثنا محمدُ بن بكار بن الريان(قال)حدثنا حسان(يعنى ابن إبراهيم)عن سعيد(وهو ابن مسروق)عن يزيد بن حيان عن زيد بن أرقم قال:دَخَلْنا عليه فقلنا له:لقد رَأَيْتَ خيرًا،لقد صاحبتَ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم،وصليتَ خلفه،وساقَ الحديثَ بِنَحْوِ حديثِ أبي حيان غير أنه قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[ألا وإنِّي تارِكٌ فيكم ثَقَلَيْنِ:
أحدُهما كتاب الله عز وجل هو حبل الله من اتبعه كان على الهدى ومَن تَرَكَه كان على ضَلالَة](فحثَّ على كتاب الله...ثم قال:وأهل بيتي...)،وفيه(في هذا الحديث): فقلنا:مَن أهْلُ بَيْتِه؟ نِسَاؤُه؟ قال(زيدٌ): لا،وَأَيْم اللهِ إنَّ المَرْأَةَ تَكُونُ مَعَ الرَّجُلِ العَصْرَ مِن الدَّهْرِ ثم يُطَلِّقُها فَتَرْجِع إلى أَبِيها وقَوْمِها،أَهْلُ بَيْتِهِ أَصْلُه وعصبته الذين حُرِمُوا الصَّدَقَةَ بَعْدَه.
*البخاري(ج2)باب الزكاة.باب أخذ صدقة التمر عند صرام النخل وهل يترك الصبي فيمس تمر الصدقة:...عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُؤْتَى بالتمر عند صرام النخل،فَيَجِيء هذا بِتَمره وهذا مِن تمره،حتى تصير عنده كومًا مِن تمر،فَجَعَلَ الحسن والحسين رضي الله عنهما يلعبان بذلك التمر،فَأَخَذَ أحدُهما تمرةً فَجَعَلَه في فِيه،فَنَظَرَ إليه رسولُ الله صلى الله عليه وسلم فَأَخْرَجَها مِن فِيه،فقال:[أَمَا عَلِمْتَ أَنَّ آلَ محمدٍ لا يَأْكُلون الصَّدَقة].
*البخاري(ج8ص161)كتاب الاعتصام بالكتاب والسنة. بـاب كراهية الخلاف:حدثنا إبراهيم بن موسى أخبرنا هشام عن معمر عن الزهري عن عبيدالله بن عبدالله عن ابن عباس قال:لمَّا حُضِر النبي صلى الله عليه وسلم قال-وفي البيت رجال فيهم عمر بن الخطاب-قال:[هَلُمَّ أَكْتُب لكم كتاباً لن تضلُّوا بَعْدَه]0قال عمرُ:[إنَّ النبي صلى الله عليه وسلم غَلَبَهُ الوَجَعُ،وعندكم القرآن،فحَسْبُنـا كتاب الله]0واختلف أهل البيت(المُتَوَاجِدُون في البيت آنذاك)،واختصموا فمنهم مَن يقول:قَرِّبُوا يكتب لكم رسولُ الله صلى الله عليه وسلم كتاباً لن تضلوا بعده.ومنهم مَن يقول ما قال عمرُ.فلما أكثروا اللغط والاختلاف عند النبي صلى الله عليه وسلم قال:[قُومُوا عَنِّي]. قال عبيدُ الله:فكان ابن عباس يقول:إنَّ الرَّزِيَّة..كلّ الرزية ما حال بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب.
*البخاري(ج5)باب مرض النبي صلى الله عليه وسلم ووفاته،وقول الله تعالى:{إنك ميت وإنهم ميتون ثم إنكم يوم القيامة عند الله تختصمون}قبل كتاب تفسير القرآن مباشرة: حدثنا قتيبة...عن سعيد بن جبير قال:قال ابنُ عباس:يوم الخميس وما يوم الخميس،اشْتَدَّ برسول الله صلى الله عليه وسلم وَجَعُه فقال:[ائْتُونِي أَكْتُبُ لكم كتابًا لن تضلوا بعده أبدًا]،فتنازعوا - ولا ينبغي عند نَبِيٍّ تَنَازُعٌ – فقالوا:مَا شَأْنُه؟ أَهَجَرَ؟ اسْتَفْهِمُوه! فذهبوا يَرُدُّون عليه فقال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[دَعُونِي فالذي أنا فيه خيرٌ ممَّا تدعوني إليه]...وحدثنا علي بن عبد الله...عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:لَمَّا حُضِرَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم،وفي البيت رجال فقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: [هَلُمُّوا أَكْتُبُ لكم كتابًا لا تضلوا بعده]،فقال بعضُهم:إنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قد غَلَبَه الوَجَعُ وعِنْدَكم القرآنُ، حَسْبُنا كتاب الله! فاخْتَلَفَ أهلُ البيت،واخْتَصَمُوا، فمِنهم مَن يقول قَرِّبُوا يَكْتُب لكم كتابًا لا تضلوا بعده، ومنهم مَن يقول غيرَ ذلك،فلمَّا أكثروا اللَّغوَ والاختلافَ قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[قُومُوا]! قال عبيد الله فكان يقول ابنُ عباس:إنَّ الرَّزِيَّة كلّ الرزية مَا حَالَ بين رسولِ الله صلى الله عليه وسلم وبين أن يَكْتُب لهم ذلك الكتابَ لاختلافهم ولغطهم.(هذه ثلاث روايات يُفَسِّر بعضُها بعضًا).
*البخاري(ج4)كتاب بدء الخلق0باب المناقب:عبدالملك عن طاوس عن ابن عباس رضي الله عنهما:{إلا المَوَدَّةَ في القُرْبَى}قال:فقال سعيدُ بن جبير(في هذه الآية):قُرْبَى محمدٍ صلى الله عليه وسلم... .
*البخاري(ج5)كتاب المغازي.باب غزوة خيبر:حدثنا يحيى بن بكير...عن عروة عن عائشة رضي الله عنها أنَّ فاطمةَ عليها السلام بنت النبي صلى الله عليه وسلم أرْسَلَت إلى أبي بكر تَسْأَله ميراثها مِن رسولِ الله صلى الله عليه وسلم مِمَّا أَفَاءَ اللهُ عليه بالمدينة وفدك ومَا بَقِيَ مِن خُمس خيبر،فقال أبوبكر:إنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:لا نورث ما تركنا صدقة إنما يأكل آلُ محمدٍ في هذا المَال،وإني والله لا أغيِّر شيئًا مِن صدقة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولأعملن فيها بما عمل به رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأَبَى أبوبكر أنْ يَدْفَعَ إلى فاطمةَ منها شيئًا،فَوَجَدَت(غَضِبَت وَتَأَذَّت)على أبي بكر في ذلك فَهَجَرَته فَلَم تُكَلِّمه حتى تُوُفِّيَت،وعاشت بعد النبي صلى الله عليه وسلم ستة أشهر، فلمَّا توفيت دَفَنَها زوجُها عليٌّ ليلاً،ولم يُؤْذَن بها أبو بكر وصلى عليها. وكان لِعَلِيٍّ وَجْهٌ حَيَاةَ فاطمة،فَلَمَّا تُوُفِّيَت اسْتَنْكَرَ على وُجُوه الناس،فَالْتَمَسَ مُصَالَحَةَ أبي بكر ومبايعته،ولم يكن يبايع تلك الأشهر،فَأَرْسَلَ إلى أبي بكر أَن ائْتِنَا ولا يَأْتِنا أحَدٌ معك كَرَاهِيَةً لِمَحْضَرِ عُمَر. فقال عُمَرُ:لا والله،لا تَدْخُل عليهم وَحْدَك. فقال أبوبكر:ومَا عَسَيتهم أنْ يَفْعَلوا بِي؟ والله لآتِيَنَّهم.فَدَخَلَ عليه أبوبكر فَتشهَّدَ عليٌّ فقال:...ولكنك اسْتَبْدَدْتَ علينا بالأمْر،وكُنَّا نَرَى لِقَرَابَتِنا مِن رسولِ الله صلى الله عليه وسلم نَصِيبًا...الخ .
*ورَوَى مسلمٌ نفسَ الرواية السابقة(ج5)كتاب الجهاد والسير.باب قول النبي(لا نورث...).
*البخاري(ج4)في أَوَّلِه ص42:باب فَرْض الخُمْس: ...أخبرني عروةُ بن الزبير أنَّ عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أَخْبَرَتْه أنَّ فاطمة عليها السلام ابنة رسولِ الله صلى الله عليه(وآله)وسلم سَأَلَت أبابكر الصديق بعْد وفاةِ رسولِ الله صلى الله عليه(وآله)وسلم أَنْ يُقسم لها مِيرَاثَها مَا تَرَكَ رسولُ الله صلى الله عليه(وآله)وسلم مِمَّا أَفَاءَ اللهُ عَلَيْه،فقال لها أبوبكر:إنَّ رسول الله صلى الله عليه(وآله) وسلم قال:لا نورث ما تركنا صدقة،فَغَضِبَت فاطمةُ بنتُ رسول الله صلى الله عليه(وآله)وسلم فَهَجَرَت أبابكر فَلَم تَزَل مُهَاجِرَته حتى تُوُفِّيَت.
ورَوَى البخاري مثلَه(جCoolكتاب الفرائض.باب قول النبي صلى الله عليه(وآله)وسلم لا نورث... .
*الترمذي(ج5)(ح3259)عن أنس أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يَمُرُّ بِبَابِ فاطمة سِتَّةَ أشهرٍ إذا خَرَجَ لِصلاة الفجر،يقول: الصلاةَ يا أهل البيت{إنما يُرِيد اللهُ لِيُذهِبَ عنكم الرِّجْسَ أهلَ البيت ويطهركم تطهيرًا}.
*الترمذي0كتاب المناقب(ح3787)(مِن الطبعة الأولى– 1385 هـ-لِشَركةِ مصطفى البابي الحلبي):عن عمر بن أبي سلمة ربيب النبي صلى الله عليه وسلم قال:نَزَلَت هذه الآيةُ{إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرًا}على النبي صلى الله عليه وسلم في بيْت أمِّ سلمة،فدَعَا النبيُّ صلى الله عليه وسلم فاطمةَ وحسنًا وحسينًا فَجَلَّلَهم بِكِسَاءٍ وعليٌّ خَلْفَ ظَهْرِه فَجَلَّلَه بالكساء،ثم قال:[اللهم هؤلاء أهل بيتي فأَذْهِب عنهم الرجسَ وطَهِّرْهم تطهيرًا]،قالت أمُّ سلمة:وأنا معهم يا نبي الله؟قال:[أنتِ على مكانِكِ،وأنتِ إلى خَيْرٍ].قال المحقق لهذه الطَّبْعَة: وفي البابِ عن أمِّ سلمة ومعقل بن يسار وأبي الحمراء وأنس.
ورواه الترمذي(ج5)سورة الأحزاب(ح3258).
*الترمذي(ج5)مناقب علي(ح3811):عن أبي سعيد قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم لِعَلِيٍّ:[ياعَلِيّ..لا يَحِلُّ لأَحَدٍ أنْ يُجْنِبَ في هذا المسجد غَيْرِي وغَيْرك].
وبعدهSadح3815):عن ابن عباس أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم أَمَرَ بِسَدِّ الأبْوَاب(أبواب المسجد النبوي)إلا باب عَلِيٍّ.
-لم يَذكُر مسلمٌ أزواجَ النبي صلى الله عليه وآله تحت عنوان(أهل البيت)حتى خديجة أمّهم،بل أَفْرَدَهنَّ لوحدهنّ،وإنما أَوْرَدَ تحت عنوان(باب فضائل أهل بيت النبي)روايةَ السيدة عائشة التي تُثْبِت أنَّ أهل البيت هم عليٌّ وفاطمة والحسنانSadباب فضائل أهل بيت النبي):خَرَجَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم غَدَاةً وعَلَيْه مرط مرحل مِنْ شَعْرٍ أَسْوَد،فَجَاءَ الحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ فأدْخَلَه،ثم جَاءَ الحُسَيْنُ فَدَخَلَ مَعَه،ثم جاءَت فاطِمَةُ فَأَدْخلَها،ثم جَاءَ عَلِيٌّ فأدْخَلَه،ثم قال:{إنما يُرِيد اللهُ لِيُذْهِب عنكم الرِّجْسَ أهلَ البيت ويُطَهِّرَكم تَطْهِيرًا}.وصَنَعَ الترمذي في صحيحه كمَا صنع مسلمٌ إلا أنه روى أكثر مِن حديث،فهذا يَدُلّ على أن هؤلاء لا يَرَوْنَ أن زوجات النبي صلى الله عليه وآله داخلات في المَفْهوم الشَّرْعِي الرِّوَائي لِـ(أهل البيت)ولِـ(العِتْرَة)فَبَعِيدًا عن المعنى اللُّغَوِي لِـ(الأهل)و لِـ(أهل البيت)فإنَّ هذه الكلمات في آية التطهير{إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرًا}صارَت مُصْطَلَحاتٍ خاصَّةً تُشِير إلى رسولِ الله صلى الله عليه وآله وإلى أمير المؤمنين علِيٍّ وفاطمة والحسن والحسين.
*البخاري(ج4)ص118:عبدالله بن عيسى سَمِعَ عبدَالرحمن بن أبي ليلى قال:لَقِيَنِي كعبُ بن عجرة فقال:ألا أُهْدِي لك هديةً سمعتُها مِن النبي صلى الله عليه وسلم؟فقال: بلى،فاهْدِها إلَيَّ.فقال(كعبٌ):سَأَلْنا رسولَ الله صلى الله عليه وسلم فقلنا:يارسول الله..كيف الصلاة عليكم أهل البيت؟ فإنَّ الله علَّمنا كيف نُسَلِّم،قال صلى الله عليه وسلم:[قولوا: اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد،اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد].
*البخاري(ج6)ص27:عن كعب بن عجرة(قال): قِيلَ:يارسول الله..أمَّا السلامُ عليك فقد عرفناه،فكيف الصلاة؟ قال صلى الله عليه وسلم:[قُولُوا:اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد،اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد].
-ولو راجَعْتَ صحيحَ البخاري(ج6)في تفسير آخر سورة الأحزاب لَرَأَيْتَ أكثرَ مِن روايةٍ في كيفية الصلاةِ على النبيِّ،وكان النبيُّ يَقْرن الآلَ معه في الصلاة دائمًا،مع أنَّ السائلَ عن الكيفية قد طَلَبَ كيفيةَ الصلاةِ على النبيِّ وَحْدَه،فرَاجِع ما في باب قوله تعالى:{إنَّ الله وملائكته يصلون على النبي ياأيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليمًا}.
-وذَكَرَ النسائيُّ–وغيرُه–في صحيحه(ج3)باب كيفية الصلاة على النبي رواياتٍ كثيرةً،كان النبيُّ صلى الله عليه وآله يُعَلِّم أصحابَه كيفية الصلاة عليه،فيَذْكُر الآلَ معه،قال النسائيُّ(ج3)ص49:عن زيد بن خارجة قال:أَنا سألتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم فقال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[صَلُّوا عَلَيَّ،واجْتَهِدُوا في الدعاء،وقُولُوا:اللهم صلِّ على محمدٍ وآلِ محمد].
*الترمذي(ج5)ماجاء في فضل فاطمة رضي الله عنها(ح3963):عن شهر بن حوشب عن أم سلمة أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم جَلَّلَ على الحسن والحسين وعليٍّ وفاطمة كِسَاءً ثم قال:[اللهم هؤلاء أهل بيتي وحامتي،أَذْهِب عنهم الرِّجسَ وطهِّرهم تطهيرًا]،فقالت أمُّ سلمة:وأنا معهم يارسول الله؟قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[إنك على خير].
*ورَوَى الترمذي(ج5)ما جاء في فضل فاطمة رضي الله عنها(ح3963):عن شهر بن حوشب عن أم سلمة أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم جَلَّلَ على الحسن والحسين وعليٍّ وفاطمة كِسَاءً ثم قال:[اللهم هؤلاء أهل بيتي وحامتي،أَذْهِب عنهم الرِّجسَ وطهِّرهم تطهيرًا]فقالت أمُّ سلمة:وأنا معهم يارسول الله؟قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[إنك على خَيْرٍ].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رحلتي
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 6
Personalized field : <IFRAME WIDTH="150" HEIGHT="90" SRC="http://morocco.jeun.fr/html-h6.htm"></IFRAME>
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: رحلتي في الصحاح الستة   السبت أكتوبر 10, 2009 6:37 am

*البخاري(جCoolكتاب الأحكام.باب الأمراء مِنْ قرَيْش:قال ابنُ عمر:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[لا يَزَال هذا الأمْرُ في قريش مَا بَقِيَ منهم اثنان].
*وروَى مثلَه مسلمٌ في صحيحه.
*البخاري(جCoolكتاب الأحكام(في أوَّلِه):عن أبي هريرة أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:[مَن أطاعَنِي فقد أطاع اللهَ ومَن عصانِي فقد عصى اللهَ،ومَن أطاع أَمِيرِي فقد أطاعني،ومَن عصى أميري فقد عصاني].
*ورَوَى مِثْلَه النسائي في صحيحه(ج7)مِن كتاب البيعة.في الحَضّ على طاعة الإمام.
*البخاري(ج8 ص127):شعبة بن عبدالملك قال: سَمِعْتُ جابرَ بن سمرة قال: سمعتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم يقول: [يَكُونُ بعدي اثنا عشر أمِيرًا]،فقال كلمةً لم أسْمَعها،قال أبي:إنه قال:[كلهم مِن قريش].
*صحيح مسلم(ج6)كتاب الإمارة.باب الناس تبع لقريش والخلافة في قريش:...حدَّثنا قتيبةُ بن سعيد(قال)حدثنا جرير عن حصين عن جابر بن سمرة قال: سمعتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم يقول(نفس الحديث الآتي)وحدثنا رفاعة بن الهيثم الواسطي-واللَّفظُ له-(قال)حدثنا خالد-يعنى ابن عبد الله الطحان-عن حصين عن جابر بن سمرة قال: دَخَلْتُ مَعَ أَبِي علَى النبي صلى الله عليه وسلم فسمعتُه يقول:[إنَّ هذا الأَمْرَ لا يَنْقَضِي حتى يَمْضِي فيهم اثْنَا عشر خَلِيفَةً]، قال(الراوي):ثم تَكَلَّمَ(النبيُّ صلى الله عليه وآله)بِكَلامٍ خَفِيَ عَلَيَّ،قال(الراوي):فقلتُ لأَبِي: مَا قال؟ قال(أبُوه إنَّ النبي صلى الله عليه وآله قالSmile:[كُلُّهم مِن قريش].
وروَى مسلمٌ بعده مباشرةً:حدثنا ابن أبي عمر(قال)حدثنا سفيان عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة قال: سمعتُ النبي صلى الله عليه وسلم يقول:[لا يزال أَمْرُ الناس مَاضِيًا مَا وَلِيَهم اثنا عشر رَجُلاً]،ثم تَكَلَّمَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم بِكَلِمَةٍ خَفِيَت عَلَيَّ فسَأَلْتُ أَبِي:مَاذا قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم؟فقال:[كلُّهم مِن قريش].
وقال مسلمٌ بعده: حدثنا هداب بن خالد الأزدي(قال)حدثنا حماد بن سلمة عن سماك بن حرب قال:سمعتُ جابرَ بن سمرة يقول: سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول:[لا يزال الإسلامُ عَزِيزًا إِلَى اثنَيْ عشر خليفة]،ثم قال كَلِمَةً لَمْ أَفْهَمْهَا،فقلتُ لأبي:مَا قال؟ فقالSadقال النبيُّ صلى الله عليه وآله)):[كلهم مِن قريش].
وقال بعده:حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة(قال)حدثنا أبو معاوية عن داود عن الشعبي عن جابر بن سمرة قال: قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم:[لا يزال هذا الأَمْرُ عَزِيزًا إِلَى اثنَيْ عشر خليفة]،قال(الراوي):ثم تَكَلَّم بِشَيْءٍ لم أَفْهَمْه،فقلتُ لأبي:مَا قال:فقال:[كلُّهم مِن قريش].
وقال بعده:حدثنا نصر بن علي الجهضمي(قال)حدثنا يزيد بن زريع(قال)حدثنا أبو عون،وحدثنا أحمد بن عثمان النوفلي -واللَّفظُ له-(قال)حدثنا أزهر(قال)حدثنا ابن عون عن الشعبي عن جابر بن سمرة قال: انْطَلَقْتُ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم،ومَعِي أَبِي فسمعتُه يقول(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[لا يزال هذا الدِّينُ عَزِيزًا مَنِيعًا إِلَى اثنَيْ عشر خليفة]فقال كَلِمَةً صَمَّنِيهَا الناسُ، فقلتُ لأبي: مَا قال؟ قال:[كلُّهم مِن قريش].
وقال بعده:حدثنا قتيبة بن سعيد وأبو بكر بن أبي شيبة قالا:حدثنا حاتم-وهو ابن إسماعيل-عن المهاجر بن مسمار عن عامر بن سعد بن أبي وقاص قال:كَتَبْتُ إلى جابر بن سمرة مَعَ غلامي نافِعٍ:أنْ أَخْبِرْنِي بِشَيْءٍ سمعتَه مِن رسول الله صلى الله عليه وسلم،قال(الراوي):فَكَتَبَ إِلَيَّ:سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يوْمَ جمعةٍ عَشِيَّةَ رَجْمِ الأَسْلمي يقول:[لا يزال الدِّينُ قائِمًا حتى تَقُومَ الساعةُ أو يَكُون عليكم اثنا عشر خليفة كلُّهم مِن قريش]،وسمعته يقول:[عصيبة مِن المسلمين يفتتحون البيت الأبيض بيت كسرى أو آل كسرى]،وسمعتُه يقول:[إنَّ بين يدي الساعة كذابين فاحذروهم]،وسمعته يقول:[إذا أعطى اللهُ أحدَكم خيرًا فليبدأ بنفسه وأهل بيته]،وسمعتُه يقول:[أنا الفَرْطُ على الحوض].
*الترمذي(ج3)(ح2323):عن جابر بن سمرة قال :قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[يَكُون مِنْ بَعْدِي اثنا عشر أَمِيرًا]،قال(الراوي):ثم تكلم بِشَيْءٍ لم أَفهَمه،فسألتُ الذي يَلِينِي،فقال:قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[كلُّهم مِن قريش].وذَكَرَ الترمذيُّ أكثرَ مِن طَرِيقٍ لهذا الحديث الشريف.
*صحيح أبي داود(ج2)تحت عنوانSadآخر كتاب الفتن)كتاب المهديSadح4279):حدثنا عمرو بن عثمان(قال)حدثنا مروان بن معاوية عن إسماعيل-يعني ابن أبي خالد-عن أبيه عن جابر بن سمرة قال:سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول:[لا يزال هذا الدِّينُ قائِمًا حتى يَكُون عليكم اثنا عشر خليفة كلُّهم تَجْتَمِع عليه الأُمَّة]فسمعتُ كلامًا مِن النبي صلى الله عليه وسلم لم أَفهَمْه،قلتُ لأَبي:مَا يقول؟قال:[كلهم مِن قريش].
وبعدهSadح4280):حدثنا موسى بن إسماعيل(قال)حدثنا وهيب(قال)حدثنا داود عن عامر عن جابر ابن سمرة قال:سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول:
[لا يزال هذا الدِّينُ عَزِيزًا إلى اثني عشر خليفة]قال(الراوي):فكَبَّرَ الناسُ،وضَجُّوا ،ثم قال كَلِمَةً خَفِيَّة،قلتُ لأبي:يا أبتِ..مَا قال؟ قال:[كلهم مِن قريش].
وبعدهSadح4281):حدثنا ابنُ نفيل(قال)حدثنا زهير(قال)حدثنا زياد بن خيثمة(قال)حدثنا الأسودُ بن سعيد الهمداني عن جابر بن سمرة،بهذا الحديث،زَادَ(في رواية هذا الحديث):فلمَّا رَجَعَ إلى مَنْزِلِه أَتَتْهُ قريشٌ فقالوا:ثم يكون مَاذا؟ قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[ثم يَكُون الهَرجُ].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رحلتي
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 6
Personalized field : <IFRAME WIDTH="150" HEIGHT="90" SRC="http://morocco.jeun.fr/html-h6.htm"></IFRAME>
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: رحلتي في الصحاح الستة   السبت أكتوبر 10, 2009 6:38 am

*البخاري(ج2)كتاب الحج0باب هدم الكعبة:قالت عائشة: قال النبي صلى الله عليه وسلم:[يَغْزُو جيْشٌ الكعبةَ فيُخْسَف بهم].
*البخاري(ج4)كتاب بدء الخلق0باب نزول عيسى بن مريم عليهما السلام:-ذكَرَه قبْل حديث الغار بثلاث صفحات تقريبًا–عن أبي هريرة قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[كيف أنتم إذا نَزَلَ ابنُ مريم فيكم وإمَامُكم مِنكم].
-وروى هذا الحديثَ مسلمٌ في صحيحه(ج1 ص94).
*البخاري(جCoolكتاب الاعتصام بالكتاب والسنة.باب قولِ النبي صلى الله عليه وسلم لاتزال طائفة مِن أمتي ظاهرين على الحق يقاتلون وهم أهل العلم:عن المغيرة بن شعبة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:[لا يَزَال طائفةٌ مِن أمَّتي ظاهِرِين حتى يَأْتِيهم أَمْرُ الله وهم ظاهرون].
*مسلم(ج1ص95):حدثنا الوليد بن شجاع وهارون بن عبد الله وحجاج بن الشاعر قالوا:حدثنا حجاج وهو ابن محمد عن ابن جريج قال:أخبرني أبو الزبير أنه سَمِعَ جابرَ بنَ عبد الله يقول:سمعتُ النبي صلى الله عليه وسلم يقول:[لا تَزَالُ طائفةٌ مِن أمَّتي يُقاتِلون على الحقِّ،ظاهِرين إلى يوم القيامة]قال(الراوي:فقال النبي صلى الله عليه وآلهSmile[فيَنزِل عيسى بنُ مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أَمِيرُهم:تَعَالَ صَلِّ لَنَا،فيقول:لا إنَّ بعضَكم على بعضٍ أُمَرَاء،تكْرِمَة اللهِ هذه الأمَّة].
*الترمذي(ج3)(ح2330):حدثنا قتيبة...عن ثوبان قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[إنما أخاف على أمّتي الأئمة المُضِلِّين]قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[لا تزال طائفةٌ مِن أمّتي على الحقِّ ظاهرين،لا يَضُرُّهم مَن خَذَلَهم حتى يأتي أمْرُ الله].
*الترمذي(ج3)باب ما جاء في المهديSadح2331):عن عبدالله قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[لا تَذْهَب الدنيا حتى يَمْلك(...)رَجُلٌ مِن أهل بيتي،يُوَاطِئ اسمُه اسمِي].
وبعدهSadح2332)عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:[يَلِي رجلٌ مِن أهلِ بيْتي،يُواطِئ اسمُه اسمِي]،قال عاصم:أخبرنا أبو صالح عن أبي هريرة،قال(النبيُّ صلى الله عليه وآله):[لو لم يَبْقَ مِن الدنيا إلا يوْم لَطَوَّلَ اللهُ ذلك اليوم حتى يَلِي(رجلٌ مِن أهل بيتي،يواطئ اسمه اسمي)]قال:هذا حديث حسن صحيح.
*ابن ماجة(ج2)كتاب الفتن.باب فتنة الدجال وخروج عيسى بن مريم وخروج يأجوج ومأجوجSadح4077): حديث طويل:...بِبَيْت المقدس،وإمامُهم رجلٌ صالِحٌ،فبيْنما إمامُهم قد تَقَدَّمَ يُصَلِّي بهم الصبْحَ،إذ نَزَلَ عليهم عيسى بنُ مريم الصبْحَ، فرَجَعَ ذلك الإمامُ يَنْكُص، يَمْشِي القَهْقَرَى، لِيَتَقَدَّمَ عيسى يُصَلِّي بالناس،فيَضَعُ عيسى يَدَه بيْن كَتْفَيْهِ،ثم يقول له: تقدَّمْ فَصَلِّ،فإنها لك أُقِيمَت،فيُصَلِّى بهم إمامُهم...].
*صحيح أبي داود(ج2)Sadح4283):عن أبي الطفيل عن عليٍّ رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [لَوْ لَمْ يَبْقَ مِن الدَّهْر إلا يوْمٌ لَبَعَثَ اللهُ رجلاً مِن أهلِ بيْتي،يَمْلأُها عدلاً كمَا مُلِئَت جَوْرًا].
وبعدهSadح4284)عن سعيد بن المسيب،عن أمِّ سلمة قالت:سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
[المهديُّ مِن عترتي،مِن ولْدِ فاطمة].
وبعدهSadح4285)عن أبي نضرة عن أبي سعيد الخدري قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[المهديُّ منِّي،أَجْلَى الجبْهة،أَقْنَى الأَنف،يملأُ الأرضَ قِسْطًا وعَدْلاً كمَا مُلِئَت جَوْرًا وظُلْمًا،يَمْلك سبْعَ سنين].
*الترمذي(ج3)(ح2333):عن أبي سعيد الخدري قال: خَشِينَا أنْ يَكُون بعد نبيِّنا حَدَثٌ فسَأَلنا نبيَّ اللهِ صلى الله عليه وسلم فقال:[إنَّ في أُمَّتي المهديُّ،يَخْرُج،يَعِيش خمْسًا أو سَبْعًا أو تسْعًا–زيد(الراوي)الشَّاكُّ–قال(أبوسعيد الخدري):قلنا:ومَا ذاك؟قال:[سنين]،قال:[فيَجِيءُ إليْه الرجلُ فيقول:يا مهدي..أعْطِنِي أعطِني]،قال:[فيُحْثَي له في ثوْبه مَا اسْتَطاع أنْ يَحْمِله].
*ابن ماجة(ج2)كتاب الفتنة.باب خروج المهدي: (ح4083):عن أبي سعيد الخدري،أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال:[يَكُون في أُمَّتِي المَهْدِيُّ،إنْ قَصُرَ فسَبْعٌ وإلا فتِسْعٌ،فتَنْعُم فِيه أُمَّتِي نِعْمَةً لم ينعموا مثلها قط،تُؤْتِي أُكُلَها،ولا تَدَّخِر منهم شيئًا،والمَالُ يومئذٍ كدوس،فيقوم الرجلُ فيقول:يا مهدي..أعْطِنِي،فيقول:خُذ.
وبعدهSadح4085):عن عليٍّ قال:قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:[المهديُّ مِنَّا أهل البيت،يُصْلِحُه اللهُ في لَيْلةٍ].
وبعده:(4086):عن سعيد بن المسيب،قال:كنَّا عند أمِّ سلمة،فتَذاكَرْنا المهديَّ،فقالت:سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:[المهديُّ مِن ولدِ فاطمة].
وبعدهSadح4087):عن أنس بن مالك قال:سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:[نحن وِلْدُ عبد المطلب سادَةُ أهلِ الجنة،أنا وحمزة وعليٌّ وجعفر والحسن والحسين والمهدي].
-(نَضَعَ بين يدي القرّاء الكرام نصَّ السؤال والجواب الذي نَشَرَتْه رابطةُ العالم الإسلامي...فقَبْلَ بضْعَةِ أَعْوامٍ وَجَّهَ شخصٌ مِن كينيا - يُدْعَى أبا محمد - سؤالاً إلى رابطة العالم الإسلامي في شأنِ المهدي المنتظر،فأجابه مديرُ الرابطة محمد صالح القزاز بِرَدٍّ يَتَضَمَّن تصريحًا بأنَّ ابن تيمية يُؤْمِن بالأحاديث الواردة في شأن المهدي أيضًا،وقد كَتَبَ هذه الرسالةَ خمسةُ علماء معروفين مِن أهل الحجاز،جوابًا على سؤالِ أبي محمد الكيني،وقد وَرَدَ في هذه الرسالة-بعد ذِكْر اسم المهدي ومَحَلِّ ظهورِه(مكة)-مَا يلي:
عند ظهوره يكون العالَمُ مَلِيئًا بالفسَاد والكُفر والجَوْر،فيَمْلأ اللهُ به(المهدي)العالمَ عدلاً كمَا مُلِئَ ظلمًا وجورًا،وهو آخِر الخلفاء الراشدين الاثني عشر الذين أخبَرَ عنهم النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)في كتب الصحاح.والأحاديث المتعلِّقة بالمهدي نقَلَها عدَّةٌ مِن أصحاب النبي منهم:عثمان بن عفان، علي بن أبي طالب، طلحة بن عبيد الله،عبد الرحمن بن عوف، قرة بن أساس المزني،عبد الله بن الحارث،أبو هريرة، حذيفة بن اليمان،جابر بن عبد الله،أبو أمامة،جابر بن ماجد، عبد الله بن عمر،أنس بن مالك،عمران بن الحصين، وأم سلمة...فهؤلاء عشرون راويًا صحابيًّا رَوَوُا عن النبيِّ(صلى الله عليه وآله وسلم)في المهدي وغيرُهم كثيرٌ أيضًا، وهناك أحاديث كثيرة عن الصحابة أنفسهم ورَدَ فيها الكلامُ عن ظهور المهدي ويُمْكِن أنْ تُضَاف هذه الرواياتِ إلى الرواياتِ الوارِدَةِ عن النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)،لأنَّ ذلك(أي الكلام في المهدي)لم يَكُن مَسْأَلةً اجْتِهَادِيَّةً لِيُمْكِن الاجتهادُ فيها،فبِنَاءً على ذلك فإنَّ الصحابةَ قد سَمِعُوا هذا الموضوعَ مِن النبي(صلى الله عليه وآله وسلم). ثم تضيف الرسالة:إنَّ الأحاديث آنِفَة الذِّكْر المَرْوِيَّة عن النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)مذكورةٌ في كتب الحديث والكتب الإسلامية الأخرى،سواءً منها السُّنَن أو المَعَاجِم أو المَسَانِيد،وكذلك شَهَادَات الصَّحَابَة وأقْوَالهم التي هي بِمَثَابَة الحديث أيضًا، ومِن الكتب التي وَرَدت فيها الأحاديثُ في المهدي أو أقوالُ الصحابة هي:سنن أبي داود، وسنن الترمذي، وابن ماجة، وابن عمرو الداني، ومسند أحمد، وأبو يعلى، والبزاز، وصحيح الحاكم، ومعجما الطبراني (الكبير والمتوسط) والرواياني، والدارقطني، وأبو نعيم في أخبار المهدي، والخطيب البغدادي في تاريخ بغداد، وابن عساكر في تأريخ دمشق، وغيرها.وتضيف الرسالة:
إنَّ بعضَ العلماء المسلمين كَتَبُوا في هذا الشأن كُتُبًا خاصَّة، منهم:أبو نعيم في أخبار المهدي،وابن حجر الهيثمي في (القول المختصر في علامات المهدي المنتظر)، والشوكاني، في (التوضيح في تواتر ما جاء في المنتظر والدجال والمسيح) وإدريس العراقي المغربي في كتاب المهدي،وأبو العباس بن عبد المؤمن المغربي في كتاب (الوهم المكنون في الرد على ابن خلدون). وآخِرُ مَن كَتَبَ في هذا الشأن بحثًا مُطَوَّلاً،وهو مدير الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة (في حلقات متعددة في مجلة الجامعة المذكورة).
ثم تضيف الرسالة أيضًا:إنَّ جَمَاعَةً مِن علماء الإسلام قديمًا وحديثًا صَرَّحوا في كُتُبِهم أنَّ الأحاديث الواردة في المهدي تَقْرُب مِن التواتر ولا يُمْكِن إنْكَارُها بأيِّ وَجْهٍ،ومنهم: السخاوي في (فتح المغيث) ومحمد بن الحسن السفاويني في (شرح العقيدة) وأبو الحسن الأبري في (مناقب الشافعي) وابن تيمية في (فتاواه) والسيوطي في (الحاوي) وإدريس العراقي في كتابه (المهدي) والشوكاني في كتاب (التوضيح في تواتر ما جاء في المنتظر) ومحمد جعفر الكناني في (نظم التناثر) وأبو العباس بن عبد المؤمن في (الوهم المكنون...). وتَخْتُم الرسالةُ بالقوْل بأنَّ ابنَ خلدون وَحْدَهُ أَنْكَرَ الأحاديثَ في المهدي،وعَدَّها وَاهِيَةً لا أساس لها،وأنها عارِيَة مِن الصحة،إذ قال: (لا مهدي إلا عيسى)، إلا أنَّ علماء الإسلام ورجالَه رَدَّوا على مَقَالَتِه،وخاصة أبو العباس بن عبد المؤمن في كتابه (الوهم المكنون في الرد على ابن خلدون) الذي خَصَّصَ في كتابه بَحْثًا مًسْهَبًا في هذا الشأن، وقد نُشِرَ الكتاب منذ أكثر مِن ثلاثين سنة،ويقول حُفَّاظُ الأحاديث والعلماءُ الكبارُ بصراحةٍ:إنَّ الأحاديث في المهدي تَشْتَمِل على الصحيح والحسن،ومَجْمُوعها مُتَوَاتِرٌ،فبِنَاءً على ذلك فالاعتقادُ بِظهورِ المهدي واجبٌ على كلِّ مسلم،ويُعَدُّ هذا مِن عقائد أهل السنة والجماعة ولا يُنْكِرُها إلا الجَهَلَةُ أو المُبْتَدِعُون...الخ. مدير إدارة مجمع الفقه الإسلامي محمد المنتصر الكنائي).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رحلتي في الصحاح الستة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبناء المغرب :: المنتديات العامة :: منتدى للمواضيع الدينية-
انتقل الى: