منتديات أبناء المغرب


 
البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  الرئيسيةالرئيسية  دخولدخول  

شاطر | 
 

 نــزهة المشـتاق فـي إختـــراق الآفــاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
t@nger
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 370
Personalized field : <IFRAME WIDTH="150" HEIGHT="90" SRC="http://morocco.jeun.fr/html-h6.htm"></IFRAME>
تاريخ التسجيل : 09/03/2008

مُساهمةموضوع: نــزهة المشـتاق فـي إختـــراق الآفــاق   السبت مارس 22, 2008 12:37 pm

إذا ما مرت أمامك صورة جميلة..
أو نسمة هواء عليلة..
تأخذ مشاعرك معها نحو الأحلام المخملية..
فتأن أنات الشوق واللهفة..
أو تذرف دمعات العشق والمحبة..
فإن كانت أرادت لك الشقاء هذه النسمة..
فإنها ستحملك لذكرى ماضية خافته..
وإن أرادت لك الذهاب نحو السعادة السرمدية..
فإنها سترافقك نحو أيام قادمة فاتنة..




فهناك من يحنُ مع نسمة الهواء..
وهناك من يشتاق مع لمعان نجم في السماء..
أو مع زرقة الماء..
فيحلق خيالك ويزهر إحساسك في ليالي الحلم بالمساء..






تتنوع الصور في عينيك..
تمر الملامح قريبة أمامك..
ويبقى القلب يخفق لما قد يصل مؤخرا إلى ذهنك..
فتخشى أن تكون لمحات وذكريات تعتصر لها روحك..
وربما هي ذكريات العمر بالنسبة لك..



وما يثير دهشة الناس..
كيف لهذه النسمة تأخذ منك الإحساس..
فلا تشعر بقربهم ولا حتى لأعلى الأنفاس..
ومن أصبحت تفكر به بعيد عنك لكنه بثَّ فيك الانتعاش..
لأنك ترى فيه الإمتاع ومن إبداعه تحاول أن تأخذ شمعة اقتباس..



خيالك هو..
أحلامك صورته..
تفكيرك شخصه..
وعشقك له وحده..
أنت لك طابعك وأنا لي طابعي وهو له طابعه..
فلكل شخص طقوسه التي يمارسها في حبه..
ولكل شخص منا أسلوب في طريقة عيشه..
فهناك من يفي بعشقه إلى محبوبه..
وقد سمعنا عن من يضع حبيب مع حبيبه..
فكم من حنين يأسر قلب ذلك الوفي عندما تهب نسائم إبداع معشوقه..
أو عندما يطل عليه نجمه..



فمن عرف صاحب الإبداع..
أصبح لا يبحث عن غيره للإمتاع..
وعن حب غيره أصبح في قلبه امتناع..
ويتمنى لو إن تلك النسمة تجعله مع معشوقه في اجتماع..




رأيتُ أشخاص تهوى لكن كعشاقه لم أجد..
وعندما أتيتُ لأنظر لمحبيه لم أستطع أن أعد..
فتعلمتُ منهم كيف الإخلاص له من الفترة أمد..
فأصبحتُ مثلهم عن عشق لاعب غيره أصد..




عجزتْ نفسي عن فهمه حتى مع تلك النسائم التي تهب..
وأيقنتُ إن له خصيصا صُنِعَ أغلى ذهب..
ففي وصفه عجز كل شاعر ولم يوفيه بكل ما كتب..
وكل مرة أحاول أن أكتب عنه أرى في نفسي عتب..




أهو مقطوعة موسيقية عزفها أفضل فنان؟؟
أم لوحة لجمالها أصبحتْ على كل لسان!!
أيكون فيه منبع السحر أطنان؟؟
فهو إذن من جعل للإبداع عنوان..




عجب ٌ لمن تناسى من هو أكثر الناس تألقاً..
عجبٌ لمن أصبح يضع معه منافساً..
أليس هو من لمراقبته لم يبقى ولا مدافعاً..
فهل سمعتم عن ملك يسيرُ وحيداً..




أوَ ما عرفوه من يكون؟؟
أوَ لم يعلموا إنه زلزال من سكون!!
وإنه النجم الباقي أيام وشهور وسنون..
وغيره إن ظهر فبعد فترة يختفي عن كل عيون..
فيبقى وحده رمز لشخص مبدع حنون..
وإن لديه فقط ما يفيض من فنون..
وهل ينسى أحد تقلب دهر عليه خئون؟؟




موهبته تفجرت منذ أن كان صغير..
ففكره لكرة القدم وخفاياها مُنير..
وإنجازاته المتتالية يفوح منها عبير..




نسائم تذهب ونسائم تأتي..
ومع غروب الشمس يتيه خُلدي..
فالليل الهادئ يسرق فُكري..
وبسطوع نجم في السماء يتجدد حُبي..
فأسافر بعيد عمن هم حولي..
متجها نحو حبٌ سكن قلبي..




عشقٌ يدعى لويس نازاريو..
نجمٌ محبوب يسمى رونالدو..
ظاهرة أتى من مدينة الريو دي جانيرو..



مشاعري تهتز لكل ما هو جميل..
إبداع وسحر وفنٍ أصيل..
فلمساته لا نجد أبدا عنها بديل..
وجمال أهدافه من العقل ليس لها شيء مُزيل..
فكذب كل من قال عنه إنه شخص ثقيل..
فهي مجرد أشخاص لأبحر كرة القدم دخيل..
اعتادت عندما تراه أن تخرج من جيبها منديل..
لتلوح به بعد أن أبعد مدللهم الذي يرونه لنجمنا عديل..
لكنهم يعرفون الحقيقة إن معشوقنا فقط هو أكبر قنديل..




أقلامهم تاهت في فنون تألق ملحوظ..
كانت ألقابه وإنجازاته حق له محفوظ..
فمن وقف يوما بجانبه إنه حقا محظوظ..




احتارت بك نفسي يا صاحب الفن البديع..
كيف لك هذا الأسلوب الراقي الرفيع؟؟
بلمسة وانطلاقة تتخطى حاجز المدافعين المنيع!!
وتكون بانطلاقتك كالفهد الشرس السريع..
ألم تسكتهم دائما بوضع هدفك السحري الفظيع؟؟
وحينها يصرخ بقوة وحماس شديد ذلك المذيع..
والكل بعدها يشفق على ذلك الحارس الصريع..




ولكن هي الدنيا هكذا دوماً..
فكما أفرحتك تبكيك يوماً..
وقد تكون دموعك دماً..
بسبب ما يحمله قلبك هماً..
فقد أوصلك القدر لبلد تزيدك ألماً..
فتتحامل عليك بكل من فيها وتبعث لك غماً..
لأنك هدمتَ بلدهم بعزيمتك هدماً..




قتلتك يا معشوقنا تلك المدينة مدريد..
قتلتك في أعين الأسبان ذات التقليد..
سلبتْ منك مهارة التسديد من بعيد..
فكنتَ عند الطليان في الضربات الحرة أنت من لها تجيد..
بحثتْ عن مهاجم غيرك رغم إنك صاحب فن فريد..
سجلتَ لها وبقيتَ تدق أقوى خط عتيد..
لكنها تجرحك عندما تعود لك الإصابة من جديد..
فربما كانت تنسى إنك إنسان ولستَ بآلة حديد..
قتلتك وفي قتلها تتمنى لك عمر من الشقاء مديد..
لكنك قهرتها بكأس العالم وجعلته لك تاريخ مجيد..




قل لي أيها المبدع من تكون؟؟
خبرني عما عندك من سحر مخزون..
فأهدافك تشعل نيران عشق مجنون..
كلما رأيت إبداعك كررت كلماتي في موضوع بنفس المضمون..
وإخوتي في هذا المنتدى على ذلك لي فليعذرون..
تهون تكرار كلماتي في الظاهرة تهون..
فقل لي أيها المبدع من تكون..





فأنا المشتاق في اختراق الآفاق...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
BIJAD
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 161
العمر : 36
Personalized field : <IFRAME WIDTH="150" HEIGHT="90" SRC="http://morocco.jeun.fr/html-h6.htm"></IFRAME>
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: نــزهة المشـتاق فـي إختـــراق الآفــاق   السبت أبريل 05, 2008 8:33 am

t@nger

بارك الله فيك



يا ولد لم اكن اعلم انك شاعر مميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نــزهة المشـتاق فـي إختـــراق الآفــاق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبناء المغرب :: أدب وشعر :: الخواطر والقصيدة الحرة-
انتقل الى: